الأحد، 14 يناير 2018

(نبوءات الخيال العلمي)| قريبًا في معرض الكتاب.


- ما فائدة الخيال العلمي؟
أقرب ما يرد في خاطري كإجابة، هي ما حدث للطالب (أدوين هوبل) عندما خالف رغبة والده، وهجر دراسة الحقوق، ليلتحق بمجال (الفلك)، من كثرة إعجابه بروايات كاتب الخيال العلمي الفرنسي (جولي فيرن).
على الناحية الأخرى، تنبأت أعمال (فيرن) بغزو الفضاء ووصول الغواصة إلى القطب الجنوبي، في زمن لم تكن الطائرة نفسها قد اخترعت بعد.
في مجال (الهندسة الوراثية)، ربما لا يعرف الكثيرون أن المصطلح ذاته من بنات أفكار الأدباء، وليس الباحثين، إذ ظهر لأول مرة على صفحات رواية (جزيرة التنين) للكاتب (جاك ويليامسون) عام 1951م.
- هل يمكن لنبوءات الخيال العلمي أن تؤثر، لدرجة تهديد الأمن القومي مثلًا؟

الخميس، 11 يناير 2018

عن الرواية الحاصلة على البوكر (موت صغير)

هاجر به أباه وهو طفل، لهى، شرب خمرًا، جالس خلفاء، التقى ابن رشد، أحب نساء، تزوج، أنجب، سجن، اختلس عدة قبلات وراء الباب مع بنت شيخه ، اعتزل في خلوات، ألف كتبًا، ألقى دروسًا، حاز مريدين وأعداء، دفن شيوخًا، ورفاق رحلة حياة كاملة.
تحكي الرواية سيرة إنسان يُدعى (محيي الدين بن عربي)، الذي حياته في البحث عن 4 أوتاد/ أولياء يثبتون قلبه، مستعينًا على ذلك بالسفر والصحبة المخلصة، ما بين الأندلس، المغرب، مصر، الشام، العراق، إلخ.
بالتوازي مع ذلك، تصف صفحات الرواية تلك الرحلة الأخرى التي قطعتها مذكرات الرجل الأصلية بعد وفاته.
جدير بالذكر، أن كل فصل يبدأ بواحدة من مقولات منسوبة لـ (ابن عربي)، يتلذذ عدد منها بصنع مفارقات لفظية مبنية على التضداد، على غرار:
-طريق الحق.. مستقيم الاستدارة.
- الزمان مكان سائل.. والمكان زمان متجمد.
- الإنسان عالم صغير.. والعالم إنسان كبير.
علاوة على حفنة من الاقتباسات التي تحفل بأشياء لا يعول عليها، كـ..:
(أي سفر بدون كذا.. لا يعول عليه)، أي ( كل حب يخلو من كذا.. لا يعول عليه)، و(الحيرة بغير كذا.. لا يعول عليها)، و..، و..

الجمعة، 5 يناير 2018

في عام 2018م، أتمنى أن أحصل يومًا على مقدار العُشر من:


- "الوسامة"، التي تظنها والدتي وعائلتي.
- "الوقار".. كما تتخيلها في أطفال القبيلة.
- "الالتزام" كما ينخدع كبارها.
- "استحقاق الود"، الذي يمنحه لي (وائل) و(هيئم) و(الطيب)، وبقية أقراني هناك، من جيل الوسط، رغم تقصيري الدائم في حقهم.
- "عابر خفيف الظل" بقدر ما أخبرتني به تلك الزميلة الأجنبية التي التقيتها في رحلة، أو رفاق المحافظات الأخرى، الذين يعرفونك عن بعد، فيتم توقع (طيبة) غير موجودة لديك في الأغلب، لمجرد انتماءك لـ (أسوان).
- "فني أشعة لطيف" كما يهيا لبعض المرضى.
- "عصبي.. مُستفز" كما يراني مفتشى الوزارة، رئيسي في العمل، لجان تحكيم المسابقات التي أشارك فيها، أهالي المرضى.
- أتمنى أن أرى في ذاتي ربع "الدينامو" والطاقة، التي يزعمها (إسلام علي).
- أو "منظم جدًا" بالفعل، كما أحاول أتظاهر أمام رفاق مبادرة (لأبعد مدى).
- أو "غاضب طوال الوقت"، كما أحاول التظاهر أمام نفسي.

المشاركات الشائعة

"