الأحد، 15 أكتوبر، 2017

أسبوعيًا: مذيع من أسوان إلى القاهرة، والعكس، على مدار خمس سنوات.

بسبب خامة صوته المميزة جدًا.
مكنتش إنه كان ممكن يشتغل أي حاجة تانية.. غير "مذيع"، يا إما مغنى جاز على غرار "لويس أرمسترونج".
-اسمه (بشير حساني).
ياما لمحه زمان أثناء الفرجة ع القناة التامنة زمان (مكانش فيه فضائيات ساعتها، يدوب الأولى والتانية والتامنة)، لغاية لما لقيته اختفى تدريجيًا.
اتكعبلت في رابط بالصدفة بيحكي عن مشوار الجدع بلدياتنا مع الإعلام.. فعرفت إن في النقلة حصلت -بالتحديد- سنة 1999م لما اختاروه للمشاركة في تقديم برنامج "صباح الخير يا مصر”.
بالتالي، كان يسافر من أسوان إلى القاهرة إسبوعيًا، عشان يقدم البرنامج صباح كل اثنين، بعد كدا يرجع البلد في نفس اليوم، عشان يكمل تقديم برامجه في الثامنة.
إنتم متخيلين؟!
استمر على الحال دا حوالي 5 سنين!
أنا حاسس بكم فداحة المسألة، لأني جربتها لما انتسبت لكلية في القاهرة، مع إني كنت بروح على الامتحانات فقط، يعني حوالي 14 مشوار (صد/ رد) في السنة.
إنما دا بيقولك: كل أسبوع؟!
السنة فيها ييجي 50 جمعة، لما يعني نضربهم في حوالي 5 سنين، يبقى الـ...!
هاااااار أسوح!
يخربيت المركزية، اللى مبهدلانا كدا يا جدعان.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة

"