الجمعة، 19 مايو، 2017

مهلًا.. ماذا كانت هوايتي الأولى في الأساس؟!

أعجز البقاء ساكنًا، لمدة طويلة، إذ تتلبسني حالة من (الرغبة في الحركة.. في أي اتجاه)..
وبما أنني أضع فن (الرواية) في أعلى هرم اهتماماتي في الحياة بلا منازع، وفي نفس الوقت، تعثرت -مؤخرًا- في الوصول لفكرة جديدة به، قررت الاستفادة من الوقت المهدر، في كتابة قصص قصيرة مؤقتًا.
ولما تعثرت في القصص القصيرة.. لم يعد أمامي سوى "المقالات"، وعندما تعثرت في "المقالات"، وجائتني فرصة سفر مفاجئة، قررت استغلالها في تصوير فيديوهات وتقارير خارجية، وعندما فقدت الحماسة للفيديوهات، لجأت إلى...
مهلًا.. ماذا كانت هوايتي الأولى في الأساس؟
أخشى أن قراري كان صائبًا على المدى القصير فحسب، أما ما حدث -فعليًا- على المدى الطويل، أنني تهت.. وفقدت البوصلة؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة

"