الثلاثاء، 24 نوفمبر، 2015

قلبى المسن لا يحتمل

فى الفترة الأخيرة، قضيت أحد أجمل أيام عمرى فى حدث ما.
بعد الرجوع من السفر، زرت مكانًا آخر قريب وبعيد فى نفس الوقت، خطفت وخطفت من خلاله فى قعدة مع شخص ولا أروع، لدرجة إنى لم أشعر بالوقت، إلا مع غرق الشمس فى النيل.
فماذا تعتقدوا تجاه القرار اللى اضمرته تجاه كل ذلك؟
نويت والنية لله، إن أبتعد تمامًا عن الحدث أو الشخص، ولا أفكر فى الدنو منهم على المدى القريب.
تقريبًا، جرت عرفنا على أن إمكانية تحمل الاحباطات والصدمات لسنوات، لكن صدقًا،  لم أجدنى قادرًا على تحمل كل هذا  السعادة لأيام، وبهذا الشكل المتتالى، حرام.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة

"