الأحد، 8 نوفمبر، 2015

لماذا المليون الثانى هو الأسهل!

بدأت محاولاتى فى الكتابة، منذ المرحلة الإعدادية تقريبًا، لكن للأسف، تعرقلت طويلًا بسبب خطأ منطقى ساذج، وقعت به.
فقد بنيت توقع أن الرواية الأولى ستكون سيئة بالضرورة، بها العديد من المسالب، راجعة لقلة الخبرة، والافتقار للنضج.
حتى الآن، الكلام سديد ومنمق.
الخطأ جاء من كونى انشغلت كليًا بالروايتين الثانية والثالثة، وما تصورى للتطور الذى يجب أن يلحق بهما، فى حين نسيت تمامًا، أننى لم أكتب حرف فى الأولى!
أدين بالفضل فى الاتنباه لتلك المغالطة، إلى مشهد ساخر بين شريف منير مع مدحت صالح، من مسلسل كنت أتابعه فى طفولتى.
قال أحدهما للآخر:
- أتعلم؟ أن تصير مليونير ليس صعبًا لهذه الدرجة، الصعوبة فقط تكمن فى كسب المليون الأول، بعدها يأتى المليون الثانى بجهد أيسر بكثير.
فأجاب الثانى مقترحًا:
- طالما المليون الثانى هو الأسهل، لماذا لا نبدأ به؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة

"