الخميس، 5 نوفمبر، 2015

خارج جلد الخيال العلمى

أمشى فى ردهة المستشفى، بينما أدفن يدى فى جيوب البالطو.
ومن فرط الفراغ، نادانى هاتف مفاجئ بما معناه:
-وما الذى يجبرك على الاستمرار بنفس الوتيرة؟ 
السنة شارفت على الانتهاء فعلًا.
فماذا لو استغل دفعة السنة الجديدة، وأعلن 2016 عامًا خاليًا من الخيال العلمى؟ ماذا سيحدث لو انسلخت عن جلدى بالكامل؟ فأكتب قصصًا اجتماعية؟ وأعاود محاولاتى لتعلم الرسم؟ والأهم، أن أقطع علاقتى بمصطفى جميل؟ 
انشطرت نصفين بين مؤيد ومعارض، الثانى يعترض من منطلق اعتيادى التام على أجواء الخيال العلمى؟ وأى خروج عنه سيجعلنى كطفل يحاول أن يتعلم المشى على أرض جديدة لا يعرف عنها شيئًا؟
ثم..هل ستحتمل لو فشلت خارج الخيال العلمى؟
أجاب النصف الأول ببديهة:
- هذا على أساس أنك نجحت -هيع هيع- داخله؟
#قصف_جبهة بالطبع.
بدأت فى الاقتناع فعلًا.
#ماذا_يحدث_لو

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة

"