السبت، 3 أكتوبر، 2015

تعايشوا أثابكم الله

الفطرة فى البحث عن "التصالح"، وليس فى التحفز لتصيد ما لا يوافق ميولنا.
مثلا: كثيرًا ما يستفزنى كتابات أراها مبالغة، ويصفها أغلبنا بـ"المحن".
لكن أحاول التماس العذر بأنه تنفيس لحالة ما عند صاحبها، على أى حال: أن يقرفنا بما يكتبه على الفيس، أفضل بكثير من أن يشرب مخدرات، أو يفجر نفسه بحزام ناسف.
(نستحمل بعض معلش، يا شباب).
مثال آخر:
-أكره الروايات التى يسمونها ملتزمة، لأن 90% منها -باختصار- عبارة محن، يكسونه بأسلوب إسلامى، ومع ذلك، أتصالح مع الموضوع من قبيل أن المؤلفين هم انعكاس للمجتمع، ولا نستطيع بأى حال، أن نتجاهل وجود شريحة من المجتمع تفكر بتلك الطريقة التى يعبر عنها أولئك المؤلفين.
عدم اعجبابى بهم، ليس مبرر لأن أطالب بحرق الكتب، وإبادة مؤلفيها وقرائها.
لاحظوا أننى بالتأكيد أحمل ما لا يروق إلى ذائقة بعضهم، وفى نفس الوقت، على استعداد لأن أنهش من يفكر فى التعالى علىّ، فيلمح إلى إلى أننى استحق الإبادة، لمجرد أننا مختلفان.
هذه حقيقة مهما كانت مسألة الإبادة تلك مغرية لكل منا، ياااه، لكن يسيل لعابى لعالم مثالى خال من موسيقى الراب، ومصطفى جميل، وصفحة  Society problems، والطرحات الفسفورية، و....، و....
#تعايشوا_أثابكم_الله

هناك 3 تعليقات:

  1. لو حد عاوز ينشر قصة قصيرة رعب في مجلة ومضات يوصلكم ازاي ؟

    ردحذف
  2. انا كتبت قصة رعب قصيرة من سنة ونفسي تشوف النور لو حابة ابعتها لحضراتكم تشوفوها اوصلكم ازاي او ابعتها ازاي ؟

    ردحذف
    الردود
    1. يشرفنا يا افندم، استقبال المشاركات بيكون من خلال بريد yasaid@yahoo.com

      حذف

المشاركات الشائعة

"