السبت، 6 سبتمبر، 2014

الجسر إلى مؤتمر الخيال العلمى الدولى

http://www.loncon3.org/
كنت قد سمعت سلفًا ما يُسمى (مؤتمر الخيال العلمى الدولى).. وإن لم أعرف الكثير عنه؟!
مع الوقت اتضح لى أنه من يمنح جائزة (هوجو) العالمية، أعرق جوائز الخيال العلمى فى التاريخ، وأن هناك عرب يحضروا فاعلياته، ويتم استضافتهم..
مع أنها للعلم ليست معقدة لهذه الدرجة، مجلة (أزيموف) الامريكية مثلًا تنشر لأى قاص خيال علمى فى العالم.. ويدفعون مقابل أى مشاركة يتم قبولها.. وعن ثقة.. أغلب من أعرفهم يملكون المستوى الكافى لأن يقدموا خيال عربى يرقى لأن يفرض نفسه عالميًا..
هناك مؤتمرات ودوريات آخرى ينطبق عليها نفس الشئ لكن فى الفانتازيا هذه المرة.. وأخرى فى الرعب.. كما أن هناك رواية عربية لا أذكر اسمها ترشحت لجائزة (هوجو) مؤخرًا..
اتضح لى أن العالمية أو الكوكبية ليست بعيدة المنال إلى هذا الحد الذى نتصوره..
الفكرة بالنسبة للبعض فى حاجز اللغة مثلى.. والبعض الآخر فى أنه لا يضعها كهدف.. أو يرى الطريق إليها غامض..
ولا أعتقد أن شاركت لهم الرابط هاهنا.. يقلوا عن أى مستوى عربى مقدم..كثيرًا..
باختصار، أمام الجميع فرصة أن يكون سفيرًا للخيال ولعروبته معًا، وأن يحقق مبدأ (وتعارفوا)، لكن نحن من يُقصّر.
الآن دعونا نبدأ رويدًا رويدًا.. ونجعل هذا الرابط نقطة انطلاق..
الانجليزى عندى كسيح للغاية..فاعتمد على الله أولا.. وجوجل ترجمة ثانيًا.. وعلى أحدكم لو فهم شيئًا أن يفهمنى إياه..
:D
لنجعل من الانفتاح على الخارج وقتًا دوريًا نفتح فيه النافذة..ونراقب..على الأقل نراقب..
ليس من الضرورى أن نشارك لفورنا بالمناسبة.. على الأقل لنتداول أخبارهم..ما الذى يناقشونه..فاعلياتهم..آخر الجديد فى بورصة الأفكار..
عل الجانب الآخر..أتمنى مستقبلًا لو وجد شركة أو كيان..من المترجمين..يقوم بترجمة الاعمال..ويعرضها على أمازون..الذى نعرف جميعا أنه المنصة الأشهر لتداول الكتب الإلكترونية المدفوعة..
ويأخذوا مقابل جهدهم فى الترجمة جزء من ربح العمل..فتغدو المسألة احترافية لا ارتجالية كما ينتهج الغرب..
هيا..ماذا تنتظرون؟!
ملحوظة: (البعض هنا يعرفنى جيدًا،فاعتاد الطريقة الغير المتزنة التى أتحدث بها، والبعض لا يعرفنى، فربما يقول "ماذا يقول هذا المعتوه؟!"..فأرجو أن ينظروا للمضمون المجرد داخل الموضوع..بغض النظر عن طريقتى الحماسية المبالغ فيها).
هذه الكلمات كتبتها على مجموعة مبادرة (لأبعد مدى) على موضع التواصل الاجتماعى، لمن يرغب فى متابعة ما وصل إليه النقاش هناك.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة

"