الجمعة، 1 أغسطس، 2014

لو عندك دم.. فليس أقل من أن تتبرع!!



توجد حقائق مغلوطة لدى الكثيرين حول البرع بالدم.
- أنا نحيف البنية، فكيف أتبرع بدمى الذى هوا قليل أصلًا؟!
* غير صحيح، الأنيميا ليس علاقة بالنحافة، بل بمستوى الهيموجلوبين بالدم، قد يكون الشخص بدينًا ومصاب بالأنيميا، في النهاية؛القول الفصل في الموضوع، أنه سيتم عمل تحاليل لك قبل التبرع، من ناحية، هذا  التحليل في حد في مكسب لك، ستطمأن من خلاله على نفسك،  إذ يشمل فحص للفيروسات.. وقبل فحص الفيروسات والتبرع أصلا، يتم عمل فحص بسيط لمستوى الهيموجلوبين، وفى حالة اتضاح وجود أنيميا، يتم رفض التبرع من الأساس، لا أحد يتآمر عليك.
- أكياس الدم تبيعها وزارة الصحة للمواطنين بأكثر من 100 ج.. لِمَ التبرع إذن؟ ليتاجروا بدمى؟!
* يقول المسئولون أن هذا ليس ثمن الدم، بل هو تكلفة الأكياس الحافظة، التحاليل، التخزين.
من ناحية أخرى، يتم إعطاء كارت للمتبرع ومن حقه في حالة احتياجه أو أي من ذويه لدماء يأخذها مجانًا.
- ولم أفقد دمى جزء من دمى إلى الأبد؟!
* تصحيح، أنت في كل الأحوال تفقده، هذه معلومة لا يعرفها الناس للأسف، عمر الدماء في جسدك لا يزيد عن 4 شهر، بعدها يتكسر داخل الجسم ويموت، ليتم تكوين دم جديد. ولو لاحظ لا يسمح للمتبرع بتكرار هذه المسألة سوى مرة كل ثلاثة شهور للرجل، وكل أربع شهور للمرأة.. حتى يعاد تكوين الدم.
بالعكس.. التبرع يحفز الخلايا على تكوين دم جديد بشكل أفضل، سيبدو الأمر كأنما درب عضلاتك فصير أكثر كفاءة.
- سمعنا أن وزارة الصحة أساءوا  تخزين الدم، ففسد.. لماذا أتبرع ليتسبب غيري في جعل ما فعله يذهب سدى؟!
* أعود للقول أنك ستحاسب على ما فعلته، أنت فعلت معروفًا لوجه لله سيثيبك عليه، فبالتأكيد لن يحاسبك على أن غيرك جاء من بعدك ليفرط فيما هو منوط به، ليس معنى وجود احتمال أن سائقين آخرين قد يتسببوا في حادث، أن يجعلني ذلك أتوقف عن ارتياد الطريق، وابق طوال الوقت فى المنزل. 
الميزة في التبرع بالدم، أنها ليس كالسياسة تبنى فيها موقف، ثم يتضح أنك كنت مخدوعًا أو مضحوكًا عليك، بل هي مباراة للخير ليس فيها خاسر، وموقف إنسانى أولًا وأخيرًا.
- لست متفرغًا للذهاب إلى بنك الدم.. ولا أعرف أين هو أصلًا؟!
* ليس بالضرورة أن ذهب لبنك دم.. أغلب المستشفيات المركزية بجوارك بها مركز للتبرع بالدم..
- بصراحة.. أنا أصلًا أخاف من الحقن؟!
* أحبك عندما تكون صريحًا معي.. لو جئنا للواقع.. هذا هو السبب الحقيقي والأول الذي يجعل هناك حاجزًا بين التبرع بالدم.. وللأسف هذه النقطة بالتحديد ليس لدى كلام أستطيع أن أقوله فيجعلك تتغلب على "خوفك".. هذا شيء يرجع لكل شخص على حدة..
هل يمكن احتمال وخزة.. في مقابل إنقاذ شخص لا يعرفه؟؟!
الاجابة لديك أنت؟!

هناك تعليقان (2):

  1. كلامك صحيح جدا يا يس
    انا كتبت مقالات كتير جداا في الموضوع ده وعملت صدي كويس
    بس للأسف الناس اغلبهم لسة بيفكر بنفس الطريقة
    شكرا ليك علي التنوية الجميل

    ردحذف
    الردود
    1. تسلملى يا رحاب..رافعة روحى المعدنية دايمًا..
      ^_^
      بس أنت بالذاااات مينفعش تبرعى..أن عايزة نقل دم يا أوختى،بقالى ربع قررررن بنصحك تهمى بصحتك..

      حذف

المشاركات الشائعة

"