الأربعاء، 31 أكتوبر، 2012

صدقونى، إن العواقب وخيمة


أغلب نصائحه اتصفت بالطيش، عظاته أدت لمصائب، كل ما سبق أدى بحكيم القبيلة إلى الإكتئاب.
فى اليوم التالى؛ اتخذ قراره بالفعل، لقد قرر إعتزال النصح والوعظ نهائياً، فدار علي أهل القبيلة خيمة خيمة.. ومجلس مجلس.. وواجهم بموقفه الأخير:
- ("أنصحكم"..ألا تنساقوا وراء نصائحى).

هناك تعليق واحد:

المشاركات الشائعة

"