الخميس، 19 يوليو، 2012

وداعاً حملة التدوين اليومى.. أو لأقل: إلى اللقاء ..^_^

انتهت اليوم حملة التدوين اليومي والتي استمرت لشهر بالتمام والكمال.
هذه الحملة فتحت ذهنى على أفق جديد، أفق ساحر اسمه دنيا التدوين.
لذلك وجب أن أشكر سيدتين فاضلتين أدين لهما بذلك، إنهما أ. شيرين سامي صاحبة الفكرة، والتي إنطلق بفضلها بعد الله عز وجل، كل هذا الإعصار من الابداع.
ثم لابد وأن أشكر بالتالي زميلتي العزيزة أ. أمل زيادة، والتي أرسلت رسالة شخصية تقنعنى فيها بروعة المشاركة.
وكلفت نفسها شرح أهمية الموضوع الذى لم أجربه قبلًا.
حقاً يا أصدقاء استمتعت بينكم، وذبت وجداً بروعة ما كتبتموه.
هذا بدوره أشعل حماستي، فى النهاية كاد لسانى أن يقول بكل حزن "وداعًا"، ثم تذكرت أن الأفكار لا تموت، وحتمًا هناك كرّة فى العام المقبل بإذن الله، لذلك استبدلها بـ "إلى اللقاء"..

هناك تعليقان (2):

  1. حملةٌ جميلةٌ بالفعل، و لكنها ستكون أجمل بكثيرٍ جداً إذا ما كانت مواضيع التدوينات التي تُقدم متنوعة (دينية، علمية، أدبية، ...) و لا تقتصر فقط علي الأدبيات و الخواطر.
    علي فكرة: هناك مدونون نشطون للغاية طوال العام يُمكن الاستفادة منهم و الترويج لمدوناتهم بين المدونين الآخرين، و منهم م. محمد حمدي غانم و رابط مدونته:
    http://mhmdhmdy.blogspot.com/
    أنصحك بصفةٍ شخصيةٍ أن تزور مدونته بانتظام و تقرأ علي الأقل مقالاته الأدبية و قصصه القصيرة و أشعاره.

    ردحذف
  2. أهو تعصب لأنه مهندس ؟
    ههههههه
    حسناً ..سأتدبر الأمر ..
    :)

    ردحذف

المشاركات الشائعة

"