الأربعاء، 27 يناير، 2010

افتتاحية


   

           


  













أنا شاب فى مثل سنكم.. من الطبيعي أن أحلم بالمستقبل.. لهذا منذ أن ألفت القلم وألفني القلم وأنا أميل لأدب الخيال العلمي.. أعشق فيه الانطلاق بلا حدود.. تخطى كل الحواجز.. فإذا كان أسلافنا ورثوا لنا اليوم، فدعونا نحن نتشارك رسم ملامح الغد ولو على الورق.. أحاول أن اقٌدم على هذه الصفحات الأفكار الجديدة، والرؤى المستقبلية للعلم، بكل ألوان وأطياف الأدب.
أعتبرها محاولة للتصالح مع الماضي.. نلتمس على بصيصها خطانا إلى دنيا المستقبل..


   
ى. أ. سعيد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة

"